منتديات بحبك فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» اكبر صور نادرة للمصارعين
الإثنين أبريل 06, 2015 8:38 am من طرف gentel hanani

» رفه عن نفسك ب40 ثانيه بسسسسس
الخميس يناير 14, 2010 10:15 am من طرف بنت فلسطين

» خليلي
الخميس يناير 14, 2010 10:13 am من طرف بنت فلسطين

» رسالة إلى من سكن روحى
الخميس يناير 14, 2010 10:08 am من طرف بنت فلسطين

» اماكن راائعة ولكن مؤلمة
الخميس يناير 14, 2010 9:55 am من طرف بنت فلسطين

» سجل حضورك اليومي بالصلاة على رسول الله ***
السبت يناير 09, 2010 1:41 pm من طرف gentel hanani

» شرح كيفة التحميل من Youtube باستخدام برنامج (Internet Download Manager)
السبت يناير 09, 2010 1:40 pm من طرف gentel hanani

» خسارة جون سينا لحزام البطولة امام شيمس
السبت يناير 09, 2010 11:23 am من طرف فتحاويه 2008

» سجل دخولك باسم قرية او مدينة فلسطينية
السبت يناير 09, 2010 11:14 am من طرف فتحاويه 2008

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
gentel hanani
 
عاشق العيون
 
$ متمردة $
 
عنفوان الفتح
 
عصام حننى
 
IbRaHeM
 
عاشق الاحزان
 
فتحاويه 2008
 
نزف العيون
 
صنديد الفتح
 
نشاطات المنتدى

اكثر الاعضاء نشاطاً:حامد حنني

 

اكثر قسم نشاطاً:المنتدى العام

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 126 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو يوسف حننى فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 11478 مساهمة في هذا المنتدى في 1250 موضوع

شاطر | 
 

 جريمة زوجه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
IbRaHeM
طائر بمنتدى بحبك فلسطين
طائر بمنتدى بحبك فلسطين


ذكر
عدد الرسائل : 925
العمر : 22
الموقع : نابلس - بيت فوريك
العمل/الترفيه : طالب
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 12/08/2008

مُساهمةموضوع: جريمة زوجه   الأحد أكتوبر 12, 2008 7:55 am

***************
تمددت بجواره إلا إن النوم غادرها.أطرقت تفكر بانزواء، تذكرت الأيام الخوالي كيف كان و كيف أصبح. برق خاطر في رأسها فوثبت إلى المرآة و تأملت جسدها النحيف الغائب الملامح..بقع زرقاء و خضراءتفرقت على أجزائه. تأملته هو الآخر هذا الجسد الفتي الممدد على السرير..أجل هو جسد لا غير فلا مشاعر و لا اعتبارات لأي دين أو عقيدة داخله.. غادرته إلى ابنتيها النائمتين في الدار الأخرى..طفقت تتأملهما بكل حواسها و كأنما تستشف المستقبل . خيل لها المجهول القادم ..فغافلتها دمعة رثاء لحالها ولهما ،ما لبثت إن وهبتها القوة لاستجماع قواها و اتخاذ ذلك القرار ...
طفرت إلى المطبخ، أمسكت سكيناً حاداً وتحت سطوة الألم غرزته في صدره بلا مبالاة لأي عواقب. و عادت إلى ابنتيها تلثمهما بملء حنانها و لو للمرة الأخيرة..
مرت الساعات و جاء حكم القدر. وقفت هناك تتأمل العيون اللائمة .. تقلب محتوى نفسها في سكون و طفقت تعيد حكايتها من صفحات الذاكرة بفعل زحمة الانتظار..
اعترفت في صمتها أن الحقيقة لا توافق واقعها فالاختلاف كبير. صور اللحظات تتتابع أمام عينيها كوجود هو محو سراب.
قد يعذبها التفكير فيهأو الحديث عنه إلا انه حتم لا مفر منه..أمر يموج عقلها ليل ونهار.. كم كان يحطم قواربها الورقية بتلاطم أمواجه فلا تقوى على الصمود في وجه هذا الجلمود المتصحر ...
تصرخ مستجدية: "أعينوني فلا التجاهل يجدي و التظاهر إنما يقتلني لا غير "
يلومونها " فلم ارتبطي به " ..فتجيب حسرتها " ياه كم كان مختلفا رقيق الطباع وحلو المعشر لكنه تحول إلى وحش كاسر لا معنى للرحمة في قلبه "
ينظرون إليها بعيون مشفقة ثم يردفون بحياء " الصبر خير و ليكن من اجل هذه البراعم الصغار " ثم يشيعونها إلى جلادها من جديد،يطلقون الأماني محاولين غرس الأمل فيها " فلربما يثوب إلى رشده و لك أجر الصابرين "
يبتسم لها في خبث ... يتصنع الندم حتى ينال مبتغاه.
* * *
و يفلح في مبتغاه كل مرة و يعيدها كأنها طيره الفار من قفصه ..
يحاول التصنع، إلا إنها تتذكره جيداً..قد تصنع شهر في المرة الأولى، وأسبوع في الثانية، و يوم في الثالثة. و بعدها لم يعد يصطبر على إخفاء طباعه و لم يعد يقوى التصنع- و لم التصنع فلا ظهر لها ولا سند – فما إن تخط قدماها باب الدار حتى تعاجلها يداه الفولاذيتان..
تشتكيه في كل مكان و إلى شتى الجهات إلا إن لا أحد يأبه لهذا الصنم المتحجر.حتى أنهم يردعونها " ويحك يا امرأة..انه زوجك ، فما بالك تتحدثين عنه هكذا . و الله عيب عليك هذا الذي تفعلينه.فأمهاتنا ما كانت لتفعل ذاالجرم الشنيع "
تضيق بها الدنيا .. تسترحم أباها، فتحمر أوداجه غضباً ليس من اجلها و إنما لتلك التقاليد الغبية " عودي أدراجك و ألزمي بيتكِ.. بيت زوجك ولاتغادريه إلا إلى قبرك.. ما تقولين أتريدين فضحي بين الناس بطلاقك "
و يتوالى الردع والنصح غير معترفين به كمجرم و لا بها كضحية..فهي الجارية و هو المالك في رأيهم، و للمالك حق السيادة...
تتخذ قرارها.. تغرز سكينَ الانتقام في قلبه فيصرخون بها: "قاتلة.. مجرمة ". ترمقهم بنظرات الغضب من شدة الاشمئزاز: " قاتلة.. مجرمة، وألم يقتلني هو مسبقاً؟! ألم أتلوى كطفل يتيم من شدة الألم ؟! ألم أفقد طفلو اثنين من فرط الضرب؟! ألم يسلبني ذاتي و كينونتي ؟! ألم يرتكب بحقي الكثير !"
يطأطئون رؤوسهم :" بلى ... ولكن..ولكنك..
تنفجر غيضاً :" و لكني ماذا ؟. زوجته !! و إن يكن أيجيز هذا فعله أو حتى يبرره؟!! أجيبوني .."
يتهامسون النفي...فيما يهتف صوت من الخلف:" مريضة نفسياً.. لا بل أنتِ مجنونة " و يتبعهالآخرون.
تدوي شهقة ألم .. يتوقف العداد الزمني في عينيها فيما تدور عجلة الحياة في العيون الأخرى .. فمن يهتم ؟

_________________
غرامـك شي عجيب ... وطبعك ما حصل ... احبك مهما تغيب ... وراضي بالآمــل




iBrAhEm Hanani
Jentel Boy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com/webhp?sourceid=navclient&ie=UTF-8
gentel hanani
~®ألِأدِأِرٌةُ®~
~®ألِأدِأِرٌةُ®~


ذكر
عدد الرسائل : 2226
العمر : 27
الموقع : بيت فوريك
العمل/الترفيه : مدير المنتدى
السٌّمعَة : 0
نقاط : 16
تاريخ التسجيل : 19/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: جريمة زوجه   الثلاثاء أكتوبر 14, 2008 9:59 am

يسلموو على موضوعك

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.love-ps.hooxs.com
عصام حننى
طائر بمنتدى بحبك فلسطين
طائر بمنتدى بحبك فلسطين


ذكر
عدد الرسائل : 926
العمر : 20
العمل/الترفيه : طالب علم
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 30/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: جريمة زوجه   الخميس أكتوبر 16, 2008 10:22 am

يسلموو على موضوعك

_________________


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جريمة زوجه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بحبك فلسطين :: القسم الادبي :: قصص وروايات طويلة وقصيرة-
انتقل الى: